Ads 468x60px

أحدث التدوينات

الثلاثاء، 4 مارس، 2014

الناجحون أقوى من التحديات


قال الله -تعالى-:"و لقد خلقنا الإنسان في كبد"،و ما فسّره المفسرون لكلمة "كبد"أي في تعب و مشقة و عناء؛فالحياة ما هي إلا مجموعة من المشاكل و الصعوبات و الهموم.لكننا نحن الناجحون ما يميزنا أننا نرى جميع هذه الصعوبات و المشاكل ما هي إلا تحديات و ليس مطلوب منا سوى تجاوزها بكل هدوء لنرتقي بعدها إلى قمم النجاح.
إننا نرى أنفسنا كالخيل الأصيل الذي كلما سقط قام و لم يُطلْ المكوث على الأرض متعثرا،أما رؤيتنا لتلك التحديات التي تحيط بكل واحد منا صغيراً أو كبيراً،ذكراً أو أنثى،عربياً أو أعجمياً فما نراها إلا كواحد من أمرين.أولهما:كفقاقيع صابون التي تستمر بالتضخم و
ما هي إلا ضربة إصبع صغيرة حتى تنفجر هذه الفقاعة و تزول.و ثانيهما:كسحاب صيف يمر من فوق رؤوسنا مروراً سريعاً و لا تمكث إلا ثوانٍ أو دقائق معدودة ثم تزول بلا عودة لنهنأ بعدها بالسماء الصافية و الجو المنعش الجميل.
نعم إنّ أكثر اللحظات ظلمة في ليلنا هي التي تسبق الفجر بوقت قليل؛ليأتي بعدها فجر جديد ملؤه النشاط و السعادة.
و تذكروا أننا ناجحون عظماء في ذواتنا و أن سعادتنا تنبثق من داخلنا لا من ظروف طارئة أو نِعم زائلة تحيط بنا كوظيفة أو سيارة و ما شابهها .
و هنا حيث أقول أتمنى لكم حياة سعيدة ملؤها النجاح و التميز و الهناء.
لقاؤنا على القمة إن شاء الله -تعالى-..... 

0 التعليقات:

إرسال تعليق