Ads 468x60px

أحدث التدوينات

الأحد، 28 أبريل 2013

الطريق إلى الإيجابية - 1






إنّ حياة الإنسان تبعاً لأفكاره؛فأفكار الأمس هي التي أوصلتك لما أنت عليه اليوم،و أفكار اليوم هي التي تحدد ما ستكون عليه غداً .السؤال الذي يطرحه الجميع الآن ما الذي يسبب لنا الأفكار السلبية في عقولنا حتى نتجنب هذه السلبية .

سألخص لك صديقي القارئ بعض المعالم على طريق السلبية حتى نتجنبها فنحصل على الإيجابية و بالتالي النجاح :

أولاً :البعد عن الله - تعالى - :فلا خير و لا ايجابية و لا نجاح و توفيق إلا بتقوى الله - تعالى - و الإيمان به ،و إذا رأيت حضارات قامت و هي مبتعدة عن الله - تعالى - فاعلم بأنها حضارة مادية دون الإنسانية فهي حضارة ناقصة .

ثانياً :البرمجة السابقة :كل منا يمر بتجارب فاشلة غير ناجحة في حياته،و يسمع قصص من المحيط الذي يعيش فيه عن تجارب فاشلة؛فيتكون لدينا برمجة ذهنية نسير عليها فيما بعد.و اعلم أخي أن فشلك في أمر لا يلزم فشلك في كل أمر،و أن تأخر نجاحك لا يعني عدم نجاحك البتة .


ثالثاً :عدم وجود أهداف محددة واضحة :إن العالم لا يفسح الطريق إلا للإنسان الذي يعلم إلى أين هو ذاهب،و اعلم بأن من لا يملك أهداف فهو كحبات الرمل تذروه الرياح يمنة و يسرة،و تكون حياته تبعاً للظروف و تكون أفعاله مجرد ردود أفعال .و تذكر يا صديقي أن ما تريد تحقيقه دون وضع خطة لتنفيذه سيبقى مجرد أحلام و أماني .

رابعاً : الروتين و البعد عن التغيير:اعلم اخي أن النجاح و التميز و التفوق غير مرتبط بالعمر بل بكثرة التجارب؛فالذي يعيش حياة واحدة لا تجديد فيها و لا تجربة فلن يحصل على الخبرة و لن يطلع على أفكار الناجحين و سيكون متشائماً محدود التفكير قصير النظر ضعيف البصيرة مفتقداً للإبداع .

و هنا أقول فاصل و من ثم نواصل لنكمل بقية المعالم على طريق السلبية ....

1 التعليقات:

  1. جميل جداً , جزاك الله كل خير ..

    ردحذف